العربية

بلاغ اعلان مركز استقلال كردستان

ان حملة الاستفتاء لاستقلال كردستان والتي شرعت قبل 18 عاما بنشاطها وفعاليتها لاعلاء مطلب وصوت جماهير كردستان لاقامة استفتاء لاستقلال كردستان من ايدي النظام البعثي وارساء دولة مستقلة. في خضم هذا قام بعمل اعلامي وحملة سياسية في كردستان وبلدان اوربا، وكان لها دور في التعريف بفكرة والية الاستفتاء في كردستان والتعريف بمطلب الاستقلال في دول العالم وكسب دعم الشخصيات والاحزاب والمنظمات.

وبدأت هذه الحملة مرحلة جديدة مرة اخرى بعد سقوط البعث من اجل الاستفتاء نفسه لاستقلال كردستان. وبالاخص ابان كتابة دستور جديد للعراق والتصويت العام عليه، وقفت بالضد من هذا الدستور الفدرالي الذي دعت اليه الاحزاب الحاكمة في كردستان. ووجهت عبر الندوات والكونفرانسات والاعلام جماهير كردستان ان يصوتوا بلا لهذا الدستور الذي يجعل من كردستان ملحق لدستور ودولة اسلامية عربية.

رغم كل مساعي “حملة الاستفتاء لاستقلال كردستان” واعمال “حركة الاستفتاء” وتصويت 98% من جماهير كردستان بالاستقلال في الاستفتاء غير الرسمي الذي جرى عام 2005، لكن السلطات الحاكمة في كردستان كانت ترى مشاريعها في السلطة والثروات الفيدراليين، وبالضد من مطلب جماهير كردستان التي ابقوها ملحقاً للعراق.

وبعد سنوات مديدة من الصراعات السياسية بين حكومة الاقليم والمركز واثارها السلبية على جماهير كردستان، قرر الان الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني اقامة استفتاء لاستقلال كردستان في 25 ايلول 2017. من الواضح ان هذا الامر هو نتيجة فشل سبيل الحل الفيدرالي وان رواية سبيل حل الاستقلال التي ناضلت من اجلها “حملة الاستفتاء لاستقلال كردستان” و”حركة الاستفتاء” والجماهير التحررية في كردستان ومارست ضغوطها على السلطات في كردستان للاعتراف به وتنفيذه بوصفه حق جماهير كردستان في الاقرار على المصير السياسي لكردستان بالاستقلال عبر استفتاء.

واذ تقر الان السطات الحاكمة في كردستان باقامة الاستفتاء، يعد خطوة مهمة في ارساء استفتاء حر ورسمي وتنفيذ نتائج تصويت جماهير كردستان، والذي هو من الواضح استقلال كردستان.

وعليه، فان من الان ولاحقاً، تقوم الحملة بنشاطها تحت اسم “مركز استقلال كردستان” لايصال تصويت جماهير كردستان للاستقلال واعلان دولة كردستان المستقلة. في هذا السياق، يعمل على انشاء حركة جماهيرية ضاغطة على السلطات الحاكمة في كردستان للالتزام بتنفيذ قرار الانفصال من العراق واعلان دولة مستقلة، وكذلك يعمل على جلب التضامن للاعتراف الرسمي بنتيجة الاستفتاء ودولة كردستان المستقلة.

ومن ناحية تدخل الجماهير في كردستان لتحديد مصيرها وجر كردستان من الوضعية السياسية غير المستقرة واقامة دولة كردستان، يدعو “مركز استقلال كردستان” الجماهير في كردستان للمشاركة والتصويت بالاستقلال في هذا الاستفتاء الذي من المقرر اجراءه.

وطبقاً لتجربتنا وتجربة جماهير كردستان مع السلطات في كردستان، من الضروري ان تكون جماهير كردستان حاضرة في الميدان وتنظم حركة جماهيرية ضاغطة  حتى تصر وتؤكد عبر هذا السبيل على تنفيذ نتائج التصويت كي لاتتلاعب الاحزاب الحاكمة بمصيرهم وان تستفاد هذه الاحزاب من اصواتهم لاهدافها السياسية ولايجعلوا منها ورقة في المساومات حول زيادة حصة القسم الفيدرالي لثروتهم وسلطتهم.

في الوقت ذاته، نعمل للحيلولة دون تحول مطلب استقلال جماهير كردستان الى ضحية صراع الاحزاب الحاكمة من اجل السلطة، ومن الضرورة ان تلتزم جميع احزاب كردستان باقامة استفتاء واستقلال جماهير كردستان، بغض النظر عن اي اختلافات سياسية او صراعات داخلية بينهم، او بالرغم من كيف يكون رايهم هم وسياستهم فيما يخص مستقبل كردستان.

كما يسعى هذا المركز الى اشراف الامم المتحدة على هذا الاستفتاء في مناطق الناطقين بالكردية في الاقليم وخارج الاقليم واضفاء الطابع الرسمي على نتيجته وعلى استقلال كردستان.

ينبغي ان يكون لهذه الحركة الجماهيرية دور مهم في التصدي لهجمات البلدان المجاورة واحباط مساعيها المناهضة للاستقلال، وان يكون لها دور في الاتيان بدولة يكون ختم وطابع دستورها وقانونها ومؤسساتها واعمالها طابع مطاليب وحقوق وضغوطات الجماهير المحرومة والتحررية وتامين دولة علمانية وغير قومية وغير دينية ويتمتع جميع قاطني كردستان بحق المواطنة المتساوية بغض النظر عن القومية والاثنية واللغة والمنطقة.

يدعو مركز استقلال كردستان جميع الجماهير التحررية في كردستان والاحزاب والاطراف والمنظمات الجماهيرية للمشاركة في هذا المركز، وان يشكل الناشطين فروعهم في جميع المدن والاقضية والبلدان لننظم سوية حركة جماهيرية عامة من اجل ترسيخ مطلب اعلان دولة مستقلة ونعمل على احباط العوائق امام انتصار قرار جماهير كردستان بالاستقلال.

 

ئاسو كمال

منظم مركز استقلال كردستان

17-7-2017

 

 

 

Add Comment

Click here to post a comment